ما هي خاصية NFC؟ وأهم استخداماتها ؟

ما هي خاصية NFC؟ وأهم استخداماتها ؟

إنّ سرعة اتّصال البيانات ونقلها وتأمينها بين الأجهزة الذكيّة، من أهمّ ما يشغل بال العميل عند شراء أيٍّ من الهواتف المحمولة، وعلى ذلك تتسارع الشركات المنتجة للهواتف النقّالة؛ لتقديم أفضل تقنية للعميل، وبأقلّ تكلفة ممكنة؛ لتضع نفسها في وضعٍ تنافسيٍّ أفضل مع الشركات الأخرى بالنسبة للعميل، فكان نتاجًا لذلك ظهور تكنولوجيا الاتصال بين الأجهزة المحمولة، عبر الدوائر الكهرومغناطيسيّة – موجات الراديو- وظهرت خاصيّة NFC للاتصال ونقل البيانات والملفّات، والتعامل المصرفيّ بشكلٍ آمن؛ للتداول في سوق الهواتف الذكيّة، فتعالوا بنا نتعرف أكثر على تلك الخاصيّة المهمّة عبر مقالنا هذا، فتابعونا.

 

نبذة تاريخيّة عن خاصيّة NFC

قامت شركة فيليبس Philips بالتعاون مع شركة سوني Sony عام 2003؛ لتطوير وسيلة اتّصال آمنة، على خلاف الواي فاي والبلوتوث، لتعمل بتكنولوجيا NFC بين الأجهزة المحمولة؛ لتكون آمنة وتصلح للتداول المصرفيّ، وتمّ وضع الفكرة تحت البحث العلميّ والفنيّ.

وكان الدعم الماديّ هو العقبة لإنتاجها؛ ولذلك تمّ عمل منتدى اقتصاديّ، ضمّ حوالي 150 عضوًا من الشركات لدعم مشروع إنتاجها، وفي عام 2011م توصلو إلى إنتاجها، وتمّ طرحها تجاريًّا بأسواق اليابان، وآسيا، وأوروبا، ولحقت بهم الولايات المتّحدة مؤخرًا.

 

ماهيّة خاصّية NFC

توجد بأغلبيّة الهواتف الذكيّة خاصّية الاتصال بين الأجهزة وبعضها البعض، عبر الواي فاي Wi-Fi، أو الاقتران بواسطة البلوتوث، فأغلبيّة الهواتف الذكيّة تدعم تلك الخاصّية، ولكنّ البعض غير القليل منها هو الذي يدعم خاصية NFC وهي اختصاراً لـ Near field communication، وهي عبارة عن شريحة أو رقيقة إلكترونيّة، تمّ إنتاجها سنة 2014م، بتعاون تكنولوجيّ بين مجموعة من الشركات المنتجة للماركات العالميّة للهواتف المحمولة.

وتمّ وضعها قريبة من غلاف الهاتف، وبالداخل منه، وهي تقوم ببثّ موجات رادياويّة، يبلغ تردّدها من 13.56 إلى 56 ميجاهرتز ، تستطيع نقل البيانات بمعدل 474 كيلوبت بالثانية، لمسافة 4 سم كحدّ أقصى.

وهذه المسافة القصيرة المدى ربما يعتقد البعض أنّها ظاهرة سلبيّة، ولكن بالتمعّن والتدبّر القليل يكتشف أنّها ميزةٌ كبرى، وليست بالشئ السيئ كما كان يظنّ البعض، وهذا ما سوف نوضّحه بعد قليل.

 

كيفيّة عمل خاصيّة NFC

لقد تمّ بناء تكنولوجيا NFC على أن تعمل بالموجات الكهرومغناطيسيّة الرادياوية -الراديو- فهي بذلك لا تحتاج إلى أى اقتران بالبلوتوث، أو الاتصال بالواي فاي، مستخدمةً في ذلك رقيقة إلكترونيّة منخفضة استهلاك الطاقة، ولاستعمال تلك الخاصيّة يتمّ اتّباع الآتي:

  1. يتمّ تحديد مسار تبادل المعلومات في اتّجاه واحد أو اتّجاهين، أي سيتمّ تبادل البيانات بين الجهازين، أو سيتم إرسال البيانات من جهاز واحد إلى الآخر فقط.
  2. يتمّ تنشيط خاصية NFC من إعدادات الجهازين، حال الرغبة في تبادل المعلومات بين الجهازين بعضهما البعض، أو تنشيطها فقط في الجهاز المرسِل المراد الإرسال منه إلى الآخر.
  3. يتمّ تقريب الجهازين من بعضها البعض لمسافة لا تزيد عن 4 سم، وعند تلامسهما سويًّا يكون أفضل.
  4. عند سماع تنبيه تمام الاتصال، يتمّ تحديد البيانات المطلوب إرسالها، ثمّ يتركا برهةً من الزمن؛ لتتمّ عملية نقل البيانات ، وعند إتمام عملية النقل يتمّ سماع تنبيهًا بذلك.

 

استخدامات خاصيّة NFC

تتعدّد استخدامات خاصيّة NFC للتبادل الآمن للبيانات، وهنا تتّضح ميزة قصر مسافة نشاطها، والتي أرجأنا بيانها سابقًا، والتي تتّضح جليًّا في استخداماتها، ويمكن تناولها على النحو التالي:

  • تداول البيانات الآمن؛ حيث أنه يجب تقريب الجهازين من بعضهما البعض لدرجة التلامس، وهنا لن يتمّ تبادل البيانات سوى بين الجهازين فقط، وهنا يفقد القراصنة أو الهاكرز، والمتطفّلون فرصة سرقة البيانات عن بعد.
  • التداول المصرفيّ الآمن، بدلًا من الكريديت كارد Credit Card؛ حيث يوجد الكثير من ماكينات الصرافة التي تدعم تلك الخاصيّة.
  • قراءة التعليمات والإعلانات المدوّنة على اللوحات، التي تدعم تلك الخاصيّة.
  • التعامل مع السيارة المزوّدة بتلك الخاصيّة من خلال الهاتف؛ مما يتفادى ظاهرة النسيان لمفاتيح السيارة.
  • استعمال الهاتف في الأعمال السكرتاريّة، سواء في العمل أو بالمنزل، من خلال إعداد لوحات خاصّة تعمل بتلك الخاصيّة.

 

لقد قدمت خاصية NFC البديل الآمن لتداول البيانات، والمعاملات المصرفيّة، وإزاحة المتطفلين على خصوصيّاتنا، وجعلت من الهاتف الذكيّ وسيلة اتّصال، وحافظة بنكيّة آمنة في آن واحد، وسيأتي اليوم الذي تصبح فيه المعاملات النقديّة مجرّد ذكرى.

التعليقات

أترك تعليق..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.