من مكتشف أشعة اكس X-Ray

من مكتشف أشعة X

تتعدد الأشعة الكهرومغناطيسية المنبعثة من العديد من المواد، كأشعة ألفا وبيتا وجاما وأشعة إكس التي تعدّ من أشهر وأهم الأنواع في الأشعة الكهرومغناطيسية، وتعود أهميتها إلى كونها تمثل عنصرًا مهمًّا وأساسيًّا في المجال الطبيّ، حيث يتم الاعتماد عليها في التصوير الطبيّ، فضلًا عن دورها المهم في علاج مرضى السرطانات، كما تمّ إطلاق اسم الأشعة السينية عليها أيضًا، ونتيجة للأهمية التي تمثلها الأشعة السينية أو أشعة أكس سوف نتطرق إلى الحديث عنها، وعن مكتشفها في السطور القادمة فتابعونا.

 

من هو مكتشف أشعة إكس ؟

يعتبر العالم الالماني “فيلهلم رونتجن Wilhelm Röntgen” هو من قام باكتشاف الأشعة السينية أو أشعة إكس X-ray ،… وقد ولد في عام  1845، ونشأ هذا العالم في مدينة لينيب، التي عرفت فيما بعد باسم برمشايد، وتلقي العلم في البوليتكنك في مدينة زيورخ، ثم التحق بمنصب أستاذ جامعي لمادة الفيزياء في العديد من الجامعات، مثل جامعة غيسين، وجامعة ستراسبورغ، وجامعة ميونخ، ثم التحق بعمل في أكاديمية زراعية، ثم عاد مرة أخرى لتدريس مادة الفيزياء في عام 1876.

ثم بعد فترة وجيزة لا تزيد عن الثلاثة سنوات احتل منصب رئيس القسم لمادة الفيزياء في غيسن، ولم يتوقف عمله على الالتحاق بالمناصب فقط، بل له العديد من الأبحاث التي أفادت العلم بشكل كبير، إلى أن توصل إلى اكتشاف الأشعة السينية التي تسببت في طفرة كبيرة في مجال الطب، والكشف عن العديد من الأمراض والمشاكل الصحية، والقدرة على تشخيص الحالات التي كان دائما ما يعجز الطب أمامها.

 

قصة اكتشاف أشعة إكس

تمكن العالم الفيزيائي فيلهلم من التوصل إلى أشعة إكس في سنة 1895، وذلك عندما كان يقوم بعمل تجربة بسيطة، حيث عمل على تمرير التيار الكهربائي في داخل أنبوب زجاجي فارغ من الهواء بشكل جزئي، وعندما قام بالتجربة لاحظ وجود ضوء ظهر بجوار قطعة من البلاتين نتيجة لتشغيله الأنبوبة، وهنا توصل إلى نظرية وهي: عندما تصطدم الإلكترونات داخل الأنبوب المفرغ بأجزاء الأنبوب ينتج عنها ضوء أو أشعة، ومع عدة تجارب أخري توصل إلي أن هذه الأشعة شفافة مع بعض المواد، مثل الورق والألومنيوم، بالإضافة إلى تأثيرها الواضح على الصور الفوتوغرافية، كما أنها لا تتسم بأيً من خصائص الضوء، لذا فقد بني علي هذه الاعتقادات الخاطئة أنه لا يوجد علاقة بين الضوء وهذه الأشعة، وبسبب غموض هذه الأشعة فقد لقبها باسم أشعة X، وكانت أول صورة صورها باستخدام هذه الأشعة هي صورة عظام كفة يد زوجته.

 

حياة العالم فيلهلم رونتجن

حاز العالم فيلهلم على جائزة نوبل بفضل جهوده العظيمة في الكشف عن أشعة إكس، أما عن حياته العائلية فقد تزوج من فتاة تدعي بيرثا، وذلك في خلال عام 1872، ولكنهم لم يرزقا بأطفال لذلك قام بتبني أبنة أخو زوجته بيرثا، وأكمل مسيرته العلمية إلي أن توفي في عام 1923.

 

أنواع أشعة إكس

تنقسم أشعة إكس إلى نوعين، يمكن توضيحهم فيما يلي:

  1. أشعة إكس البيضاء: ولا يعود سبب تسميتها بهذا الاسم إلي لونها، وإنما يعود هذا الاسم إلي أن طيفها يحتوي علي طول موجي وذبذبة متعددة ومتغيرة.
  2. أشعة إكس متعددة الأضواء: وهي التي تختصّ بالعديد من المعادن، كل نوع  له ضوء خاص به على حدى، وطول موجي واحد.

 

تعدّ أشعة إكس من أفضل الاكتشافات التي حدثت مؤخرًا، حيث ساهمت بشكل كبير في العديد من المجالات الحياتية، مثل أجهزة الأمن والكشف عن محتوى الحقائب في المطارات، كما أنها تستخدم في تصوير عظام جسم الإنسان، والكشف عن أي أمراض أو كسور، فضلًا عن استخدامها في علاج العديد من الأمراض.

التعليقات

أترك تعليق..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.