مجالات استخدام الحاسوب

مجالات استخدام الحاسوب

منذ اكتشاف الحاسوب، وهو يمرّ بمراحل انتقالية متعددة، بحيث أصبح ضرورة لا غني عنها؛ فهو جهاز رائع، يمكن استخدامه في العديد من المجالات، من أجل تحقيق العديد من الأغراض، سواء إنجاز الكثير من الأعمال، أو معالجة وحفظ وتخزين البيانات، أو الاتصالات والتسلية، كل ذلك تستطيع الحصول عليه من خلال ذلك الجهاز الصغير المسمى بالحاسوب، أو الكمبيوتر؛ لذلك سوف نستعرض معًا بشكل مفصّل، أهم مجالات استخدام الحاسوب، من خلال هذا المقال.

 

ماهية الحاسوب

يمكّن تعريف الحاسوب على أنه: “جهاز إلكترونيّ حديث، صمّم من أجل القيام بمجموعة من العمليات الصعبة والمعقدة، التي تحتاج إلى دقّة كبيرة ومتناهية في القيام بها “؛ لذلك تمّ تصميمه بطريقة بسيطة؛ بحيث يمكن لأي إنسان التعامل معه، من خلال إدخال البيانات، وتخزينها باستخدام وحدات الإدخال الحديثة، والقدرة على استعادة هذه البيانات مرة أخرى، بواسطة وحدات الإخراج.

 

أهم مجالات استخدام الحاسوب

يدخل الحاسوب ضمن العديد من الاستخدامات، وفي الكثير من المجالات المتنوعة في الحياة، ومن أهم مجالات استخدامه:

# في المجال الاقتصادي أو التجاري

ويشمل المجال الاقتصادي البنوك، والعديد من الأماكن التجارية، مثل الشركات، والمؤسسات التجارية الضخمة، وذلك من خلال تسجيل وحفظ بيانات العملاء، بالإضافة إلى القدرة على سحب الأموال وإيداعها عن طريق الكمبيوتر أو الحاسوب، بالحسابات الخاصّة بالعملاء، فضلًا عن الاستثمارات المتعلقة بالبورصة الماليّة، والتي يتمّ فيها التعامل بشكل كليّ، من خلال الحاسوب والإنترنت.

 

# في المجال التعليمي

يستطيع المرء سواء كان طالبًا، أو متخرجًا، أو ينوي القيام بالدراسات العليا، الاستفادة من الحاسوب بأعلى قدر ممكن؛ حيث يوفّر الحاسوب إمكانيات عالية جدًا للتعليم بجميع مراحله؛ وذلك من خلال التوصيل بالإنترنت، فضلًا عن إمكانية الدراسة والتعلم عن بعد، التي تتيح للمرء العمل والتعلم في وقت واحد، وبأقل مجهود وتكاليف.

 

# في مجال الصحة

وهو الذي يندرج تحت المجال الطبيّ؛ حيث يتيح الحاسوب للأشخاص، القدرة علي متابعة المرضى أثناء تواجدهم في غرف الإنعاش، والغرف العادية في المستشفيات، بالإضافة إلى تسجيل بيانات المرضى، والحسابات المتعلقة بهم، وأيضًا ترتيب  نوبتجيات العمل، وتنظيم الرواتب للعاملين بالمستشفى.

 

# في المجال الصناعي

لم يصبح الحاسوب مهمًّا في مجال الصناعة بين ليلة وضحاها؛ فلقد ولد هذا الأمر، نتيجة للتطورات الكبيرة التي أحدثتها الثورة الصناعية؛ حيث أصبحت تعتمد اعتمادا شبه كليّ على الحاسوب، من أجل تشغيل الآلات الصناعية، والمعدات لتنفيذ الأعمال المطلوبة.

 

# في المجال الزراعي

ويتضح ذلك من خلال الدور المهم الذي يقوم به الحاسوب، في مجال الزراعة؛ حيث يقوم بإدارة آلات الريّ، وبذر البذور، والحصاد في الدول المتقدمة، والنامية ، بالإضافة إلى تسجيل بيانات الزراعة بشكل منظم ومرتب، وعمل إحصائية شاملة، ومنظمة لعملية الزراعة.

 

# في مجال الأمن والسياسة

تحتلّ أجهزة الحاسوب مكانة مهمّة في هذا المجال؛ حيث يتمّ استخدامها في عمليات المراقبة،  والاستدلال على الخائنين، بالإضافة إلى حفظ الاتصالات وتشفيرها، والاستدلال على المواقع المطلوبة، بالإضافة إلى القدرة علي إنقاذ بعض الطائرات، وقيادتها من خلال القيادة الآلية، في حالة حدوث إصابة الطيّار.

 

# في مجال التسلية والترفيه

قد يشعر المرء بالملل بسبب تواجده بكثرة في المنزل، ولكن يستطيع من خلال التكنولوجيا الحديثة التي حققها الحاسوب، الاستمتاع بوقته بالجلوس على الحاسوب أو الكمبيوتر، مع ألعاب الفيديو، أو مشاهدة البرامج المتنوعة، والأفلام والمسلسلات، والمسرحيات الكوميدية، وغيرها.

# في مجال التواصل الاجتماعي

يستطيع الشخص التواصل مع الآخرين، والأصدقاء، في أي مكان في العالم، من خلال توصيل جهاز الحاسوب بالإنترنت، والاستمتاع بأكبر عدد من تطبيقات التواصل الاجتماعيّ، التي يوفرها الحاسوب والإنترنت؛ كي يستمتع المرء بأفضل الاتصالا الحيّة والرسائل الصوتية والمكتوبة، مع الأهل والأصدقاء.

لقد سيطر الحاسوب بشكل واضح علي الإنسان؛ حيث أصبح لا يخلو عمل ما من تدخل الحاسوب فيه، فقد نستطيع أن نقول بحكم سيطرته الكبيرة في جميع شئون الحياة، أن الحاسوب هو معجزة العصر الحديث.

التعليقات

أترك تعليق..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.