ماذا اخترع العرب ؟

ماذا اخترع العرب

تعدّ الاختراعات من أهم الأمور التي ساعدت الإنسان في النهوض والتطور في الحياة، بالإضافة إلى التحسين من سُبل وطرق المعيشة، ولقد كان للعرب دور مهم في تلك الاختراعات التي استجدت على الدنيا؛ فلقد تمتعت الشعوب العربية بمولد الكثير من العلماء، الذين خلّفوا وراءهم إبداعات وابتكارات، خلدت اسمائهم في صفحات التاريخ، مع مرور الزمن، وسوف نتناول في مقالنا هذا أهم هذه الاختراعات التي حققها العرب.

 

أهم اختراعات العرب قديمًا

لقد لعب العرب دورًا مهمًا في الحياة؛ حيث ساعدتهم العقلية المتفتّحة، وحاسة الإبداع لديهم، في ابتكار الكثير من الاختراعات المهمّة، سواء في العلوم، أو الكيمياء، أو الرياضيات، أو الطبّ، أو الفيزياء، وغيرها الكثير، ومن أهم هذه الاختراعات:

 

الحجرة المظلمة لابن الهيثم

  • قام العالم العربي المعروف بابن الهيثم باختراع الحجرة المظلمة؛ وذلك من خلال مرور الضوء من  ثقب صغير، حتى تساقط وتسرب إلى الحائط المقابل لمكان مرور الضوء، وتمكّن ابن الهيثم من الوصول إلى عبور الضوء بصورة مستقيمة، ومن هنا توصّل إلى اكتشاف الغرفة أو الحجرة المظلمة، بالاضافة إلي علم البصريات؛ كي يتم استعماله في دراسة سير الضوء في خطوط مستقيمة.
  •  ومن خلال اختراع الحجرة المظلمة تمكّن العلماء فيما بعد، من التوصل إلى اختراع كاميرا التصوير الفوتوغرافية؛ وبذلك يعود الفضل في اختراع الكاميرا إلي العالم العربي ابن الهيثم، حيث تعدّ مرحلة متطورة من الحجرة المظلمة.

 

صناعة الأسلحة

على الرغم من معرفة البارود في دولة الصين قديمًا، إلا أنهم لم يستخدمونه إلا في ممارسة الألعاب النارية، ولكن تمكّن المبدع العربي حسن الرمّاح، من التوصل إلى طريقة متطورة في صناعة الأسلحة باستخدام البارود.

ولقد ساهمت أفكاره كثيرًا في صناعة أسلحة متقدمة، تمّ الاعتماد عليها في الحرب عام 1249م؛ حتى انتصر العرب المسلمون بزعامة بيبرس، ومن ثمّ تمّ التطوير والتوسع في استخدام البارود على نطاق واسع، ليضمّ صناعة المدافع.

 

علم الجبر

لقد كان للعالم الخوارزمي الفضل الأول في التوصل إلى علم الجبر، حيث قام بتأليف مؤلفه المشهور: ” الجبر والمقابلة “، والذي استوحي منه الكثير من العلماء الأوروبيين أجلّ ابتكاراتهم، كما أنه يعدّ أيضًا أول من قام بالفصل بين علم الجبر، وعلم الحساب.

 

اختراع الطائرة

لقد تولدت فكرة الطيران وصناعة الطائرة، من خلال العالم العربي عباس بن فرناس، الذي كان أول شخص يبحث عن طريقة للطيران، وبالفعل فلقد صمّم أجنحة تشبه أجنحة الطيور إلي حد كبير، واستخدامها في الطيران لبعض الوقت، ولكنه سقط بها أرضًا، إلا أن  تجربته ظلت قوية، ودافعًا لدى الكثير من العلماء؛ لصناعة آلة الطيران.

 

أحدث علماء العرب

لقد شاهد العالم العربي نبوغ العديد من العلماء، وابتكار الكثير من الاختراعات، في العصر القديم، والحديث، ومن علماء العصر الحديث:

 

العالم حسن الصبّاح

هو عالم لبناني ولد عام 1894م، له العديد من الاختراعات، التي ساهمت في التطور على مستوى العالم العربي والأوروبي؛ حيث وصلت عدد اختراعاته إلى 76 اختراع.

ويعدّ من أهم اختراعاته، آلة ضبط الضغط، بالإضافة إلى أجهزة تلفزيونية متطورة، وجهاز تحويل الطاقة، ومحرك إضافي للطائرة، يعمل مثل التوربينات المتواجدة في الطائرة النفاثة؛ كي يساعدها في التحليق المرتفع.

 

العالم أحمد زويل

وهو عالم مصري، له العديد من الأبحاث الكيميائية؛ ولقد ساعدته تلك الأبحاث في التوصل إلى اختراع جهاز ميكروسكوب، يقوم على التصوير بالأشعة التي تعمل بالليزر، في مدة لا تتجاوز الفيمتو/ ثانية، ولقد حصل هذا العالم على جائزة نوبل؛ نتيجة لهذا الاختراع العبقري.

علي الرغم من نسب العديد من الاختراعات إلي الكثير من علماء الغرب؛ إلا أنه هناك الكثير من الاختراعات التي يعود الفضل والإلهام  فيها إلى العرب، حيث كان أول الخطوات نحو هذه الابتكارات، ووضع البذور الأولى لعلماء العرب.

التعليقات

أترك تعليق..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.