أنواع لغات البرمجة Programming Languages، ونبذة عنهم

أنواع لغات البرمجة

تعدّ البرامج الحاسوبيّة هي الوسيط بين المستخدم والآلة- الحاسوب- فمكوّنات الهاردوير للحاسوب لا تسمح له بالتعامل مع الأوامر، أو المعطيات من المستخدم بشكل مباشر، فهو لا يفهم غير النبضات الكهربائيّة (of ،on) أو (0 ، 1 )، كما أنه لا يدرك العمليّات الحسابيّة، أو تحليل البيانات، أو أي أعمال متخصّصة أخرى تلقائيًّا، من خلال مكوّناته من الهاردوير فقط، وهنا يأتي دور البرامج التي تلعب دور الوسيط هذا، فهي تعطي الحاسوب خريطة الأوامر بلغة الآلة، ومن خلال واجهةٍ باللغة التي يفهمها المستخدم، ولغات البرمجة هي موضوع مقالنا، فتابعونا.

 

ماهي برامج Programs الحاسوب ؟

لقد أعطت برامج الحاسوب أهمّية ومرونة كبيرة للحاسوب ذاته، فقد جعلت من الحاسوب الواحد عدّة حواسيب، فلولاها لكان هناك الحاسب الطبيّ، والحاسب الهندسيّ، والحاسب الكيميائيّ، وهكذا، فبرنامج الحاسوب هو: “مجموعة من الأوامر المرتّبة ترتيبًا منطقيًّا، وفقًا للوغاريتمات الحلّ للمشكلة التي وُضع البرنامج من أجلها، مكتوب بلغة الآلة، وبواجهة لغة المستخدم”، وهذه العمليّة التي يتمّ فيها تصميم البرنامج وكتابته، تسمى بالبرمجة.

 

ماهي البرمجة Programming ؟

تعدّ البرمجة من أهمّ أعمال السوفتوير، فبدون البرمجة لا يستطيع الحاسوب التعامل مع أي من المهامّ التي يرغبها المستخدم، ولكان من العسير على المستخدم التعامل مع الحاسوب بلغة الآلة، التي تحتوي على عدد لا نهائيّ من مصفوفات الرموز (0 ، 1)، فالبرمجة هي كتابة سلسلة من الأوامر بلغة مزدوجة هي لغة الآلة Machine Language.

واللغة الثانية هي الواجهة ومكتوبة بلغة المستخدم User، وكلّما كانت الواجهة قريبة من لغة المستخدم، كلّما كانت اللغة البرمجيّة أعلى من حيث المستوى، وهناك العديد من أنواع لغات البرمجة Progrmming Languages، والتي يصعب حصرها.

 

أنواع لغات البرمجة Kinds Of Programming Languages

تتعدّد أنواع البرمجة بتعدّد الأغراض منها، أو ما يمكن أن تلبيه من طلبات المستخدمين، ويمكن تصنيفها أو تقسيمها إلى نوعين؛ لغات برمجة منخفضة المستوى، وعالية المستوى، وسوف نتناولهما على النحو الآتي:

المستوى الأول: وهو يضمّ

لغة التجميع Assembly Language:

وقد ظهرت في عام 1950م، ولقد سهّلت البرمجة بصفة عامّة، وهي تتكون من مصفوفة من (البت)، كل واحدة منها 32 بت، مقسّمة إلى عدّة أجزاء، تعتمد على الجزء الأول المكون من 5 بت، ومن أمثلتها التعليمات الحسابيّة، والمنطقيّة، والإدخال، أو الإخراج في الآلات الحاسبة، والحاسوب، وهي تتعامل أيضًا مع السجلّات والتي تعتبر من مصادر التخزين الهامّة.

 

لغات منخفضة المستوى Law Level:

وهي تشغل حيّزًا صغيرًا من ذاكرة الحاسوب، على خلاف اللغات العليا، وكلمة منخفضة تعني أن الرابط بين لغة الآلة، ولغة البرمجة بالحاسوب منخفض أو بسيط، فلا يحتاج إلى مفسّر، فشفرتها تعمل مباشرة دون مترجم، ويوجد منها عدّة أجيال.

وهذه النوعيّة من البرامج غير ثابتة؛ فهي تختلف مع اختلاف وحدات المعالجة المركزيّة.

 

المستوى الثاني: لغات عالية لمستوى High Level

وهي لغات تتّسم بالثبات، بصرف النظر عن وحدات المعالجة المركزيّة المستخدمة في الحاسوب، ويمكن تناول أهمّها على النحو التالي:

جاڤا JAVA:

وفي هذه اللغة يعتمد المبرمج على التكوينات، أو الكائنات Objects، فيتمّ إنشاؤها لمرة واحدة؛ لاستخدامها في جميع المرّات لذات الغرض، بالإضافة إلى أنّه يوجد العديد من هذه التكوينات (الكائنات) مجهزة، يمكن للمبرمج الاستعانة بها من البرامج التي تدعم جاڤا، وبرامج الأندرويد ما هي إلا برامج جاڤا بعد تطويرها لغرض الهواتف الذكيّة.

 

جاڤا سكريبت JAVA Script:

وهذه اللغة تمّ إعدادها للتعامل مع المواقع الإلكترونيّة، المرتبطة بإنشاء الحسابات الإلكترونيّة، فتتعامل مع البيانات، والسؤال عنها كما في إعداد الإيميل الخاصّ.

 

سي شارب #C:

وتعتمد هذه اللغة على الأنماط المتعدّدة، وتعدّ الأساس لتطوير لغة(NEt.) دوت نت في شركة مايكروسوفت.

 

لغة البايثون Python:

وهي تعتبر من أوسع لغات البرمجة انتشارًا وتطورًا مستمرًا ؛ حيث يتمّ استخدامها في أدوار الوظائف عبر الصناعات، واستخدامات أخرى عديدة.

 

لغة Ruby:

وهي من اللغات البرمجية الأوسع انتشارا، إلا أنها تراجعت في الآونة الأخيرة، ولكنها تعد من البرامج مفتوحة المصدر، وذات أغراض متعددة، وتحتل مكانًا متميزا من بين لغات البرمجة العليا.

 

شاهد أيضا الفيديو التالي ، لمزيد من التوضيح

 

إن لغات البرمجة في النوع الواحد، والأنواع المختلفة هي لغات متعددة، وجميعها متداخلة وهذا التقسيم ما هو إلا تقسيم نظري للتميز فيما بينها، فجميعها ينشأ من شجرة واحدة، قد تطور بعضها عن بعض.

التعليقات

أترك تعليق..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.